الأربعاء، 17 فبراير، 2010

وبعــد
الجو رائع .. ولا مجالة لرشفة نكدٍ ولو كانت بسيطة
لا شــئ سوي نسمات هواءٍ ربيعي تداعب وجهي لعلها بالإمس قد قبلت وجوه أحبتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق