الجمعة، 19 فبراير، 2010

لستُ إلاَ أزل .!




عِشقُ االضرب علي أزرار الكيبـورد عشقٌ أزلي !
أمكثُ مقابل شاشتهِ المُربعة، لأغسلَ أفكاري المتوغلة في قلبي !
ألتحفُ بـ ماسنجره ومنتدياته فأشعرُ بدفءٍ غير مسبوق وعالم حيثُ أنا برئٌ مما يجرمون !
أصنعُ القمم الفلسفية فيه ! وأضعُ اللافتات المأهلولة بتفاصيلٍ أحسبها عميقة وأسعى إلى العمق أكثر وأكثر !
أنثرُ أحرفًا لم يصنعها سوى فكري المخبوء في بطنِ الحياة وليست بالضرورة أفكارًا جديدة ، بل هي نتاج فكر تشربهُ فكري الصغير من فكرٍ ها هان ،،
أقرأ ،، أنثر أحلام وأضغاتُ أحلام _ حدث ولم يحدث _

، أفكر ، أتأمل ،، أمقتُ أشياءً كثيرة ،، وأحبٌ أشياء أكثر ..
أهوى الهدوء ، والهدوء ، ثمّ الهدوء .
أكتوبرية المولد ،فلسطينية القلب والقالب ،، مسلمة متحررة إلاّ من أمرِ الله ورسوله .

الإقامة: ردني عن الـــدار قانون الأعادي وسورهـــا

الزمان : عكس عقارب الساعة بتوقيت فلسطين المحتلة
لي رفاقٌ رائعون ،، بهم عرفتُ وجه الحيــاة الجميل ،، أحبهم جدًا تمامًا كحبي لحَبات البرتقال حين الظهيرة!

وكـ حبي لصوتِ فيروز علي حين غفلة

إحكيلي إحكيلي عن بلدي إحكيلي

/

لكني فقدتهم بإرادة لا تعرفُ الإنكسار
ومازلتُ أنا .. لستُ إلاّ أزل ،

نبضُ شوقٍ تجاوزت نبضـاتهُ حدود البشـرية ما بين موتٍ سريري ^ وحياة خلفَ السُحب
وما زلتُ أنا , لستُ إلا أزل ذاتي االغَامضة , النَابضة , السَاكتة , العَنيدة , العَتيدة , أنثي مُخملية جريئة لحد الحياء !
ربما تحدثتُ أكثرَ مما ينبغي

أنا هنا حيثُ الِدفء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق