الثلاثاء، 29 مارس، 2011

بُرهة ...


مساء لأَسى
مَتىْ سَينجَلْي هذا الحَدَثُ ياْ أمـي !