السبت، 22 مايو، 2010

لــا شئ .!
سوي أنني سئمتُ من النصحية وتعاليمها
النصيحةُ يا سادة ماتَ قلبُها منذ قرون
وأنا ساخطة عليها .. عليها .. عليها

هناك 5 تعليقات:

  1. وربما هي ساخطة على تكبُّركِ عليها

    لا تغضبيها فتخسرين ذاك الجمل !

    كوني بخير

    ردحذف
  2. لا أعلم لما انتابني شعور بالحزن
    وحاولت أن ألجم إحساسي بالفقد ما استطعت
    خشية أن تنسل حروف باكية تبلور أحزاني المُستدامة
    يا سيدة البوح يا سرمدية الهطول الأسر

    إجلال لروحك

    ردحذف
  3. جـرح...
    عندما لا نعبثُ بالحروف ولا نتسلي بها تصبحُ ملكوتٌ خاصٌ نقي .. نفهمهُ [ نحن ]
    أنتم هنا مَلائَكةَ الَوجْد يا سيدي .. بكم أستَقيمْ

    ريـاحين لروحكَ ..

    ردحذف
  4. ليس عيباً إقبال النصيحة .. :)

    ولكن العيب أن تَكون النصيحة على الملأ فهي ربما تكون فضيحة .!

    ردحذف