الخميس، 6 مايو، 2010

هذه الأرض نصفُ مجنونة ..


يبدو لي أن كل الناس تتغير إلا أنا
التفكير يزعجني لا مطامح لدي ولا رغاباً _ لا أرغب بفعل الخيال
أن لا أستطيع أن أتصرف خلاف ما في قلبي أو تفكيري
مثلما لا تستطيع الزهرةُ أن تخفي لونها
أنا لا أفكرُ بهذا العالم لإنني لا أملكٌ فلسفةً وتحليلاً لمجرياته
ولكنني أملك حواساً
( أري _ أسمع _ لا أتكلم )
شاكلتي في هذا العالم كيف أكون بعيدةً عنه

يبدو لي أن كل الناس تتغير إلا أنا
دوماً ما أشعر بجسدي ممتدّاً في قلب الواقع أعرف الحقيقة تماماً ..
سعيدةً تماماً فالحقيقةُ لؤلؤةٌ لم يطلها اى جهول
في تلك الأيام لن أحتاج إلي أمال ..
لن يكون لهِرمي تجاعيد ولا شعرٌ أبيض شائب
وعندما سأكون غير صالحة للإستخدام ..
سأنزع عن روحي كل شئ وأسقط القناع
سأعيشُ العمر متطلعةٍ إلي الوراء وفي قلبي ألمٌ شاسع ..

يبدو لي أن كل الناس تتغير إلا أنا
عجباً .! كم من المحزن أن يعرف أحدٌ أنه لن يثمر .. لن يتغير
أنا رغماً عني أشعرُ بالبؤس
عندما سيعود التفاؤل ربما سأكون قد رحلت من هذا العالم
لكن لا شئ يعود .. لا شئ يتكرر لأن كل شئٍ حقيقي في هذا الكون ..
تماماً كالزجاجة التي تُكسر .. خسأ من قال أنهُ يعاد إصلاحها من جديد
يبدو لي أن كل الناس تتغير
إلا أنا عسيرةٌ علي التحديد .. فسيرتي الذاتية أكثر بساطة مما يتوقعها الآخرون
مجرد [ولادتي وموتي] .
أصالبُ يداي دوماً وأضعُ رأسي بين ذراعي أرثي حالي ورغماً عني أبقي في البؤس صامتة
دوماً ما تخنى الذاكرة ..
فهي حامضية وقاعدية ..
وحياتى معادلة بناء ضوئي تحتوي علي كلورفيل
وكل جزئية من CO2 يُقابلها جزئية من O2
ولذلك فإن مصدر الأكسجين الناتج في عملية البناء الضوئي ناتج من الماء ...
حياتي كانت وليمة مفتوحة يَدخلها كل جائع .. فقير .. متسول .. ضعيف
لكنهم لا يبرحون كثيراً علي مائدتي أجلسُ علي ركبتي أقدم لهم كل أنواع الخمور

يبدولي أن كل الناس تتغير إلا أنا
فالنوم وهبني مزيداً من الإسترخاء الخمول السخرية من الأشياء منذ أن كنت طفلة كجميع الأطفال
ولكنهم يغمضون أعينهم ثم يستيقظون
عـدا أنا أغمض عيني ولا أستيقظ .. لا يَهُم ..
طبعا لا يَهمُ المهم أني أغمض عيناي .. وأغفو
رأيتُ كل شئ
فالكرةُ الأرضية أصبحت بالنسبة لي كمجسمٍ أحركهُ كيفما أشاء ..
ولكن كل شئ كما كــان ..
إلا الإنسان تغير أكثر أو أقل مما يلزم أنا لا أدري حقاً .!
عشتُ جميع العلاقات .. جميع الأفكار .. جميع الأفعال .. جميع الجميع
وحصدتُ بعد هذا رغماً عني البؤس

هناك 3 تعليقات:

  1. لا تحركين سوى أوهامك

    آن لكِ أن تنظري بعيون النهار إلى الأشياء المتراكمة حولك كغبار الزمن


    فلّة لجنونك

    ردحذف
  2. غالباً ما يطوي الزمن أوقاتَ البؤس , لكنني أراكِ وكأنكِ تتصنعين البؤسِ بيداكِ وقلمكِ , وإن صحَ فِكركِ , فلا أرى من داعي لتحجيم الصورة البهتآء النقيـة, فلا تنظري لنفسكِ وكأنكِ مصنعِ البؤس ,

    فـ طالما هناك تيقنٌ بأن الغير يتغير إلا أنتِ ,فهنا دلالة على أنك قد تغيرتي بالمثل , وآملي أن تكون للأفضل,

    يا من وضعتي أحرفكِ المستوحاة من صميم قلمك , لكِ الف تحية , قد إستظللت بأرشفة الحروف لكن الأمطار قد غزت بلادُ الفِكر ,,

    ردحذف
  3. في ذات الانسان .. في داخلة العميق المجهول "حيز" لا يستطيع البؤس أن يتسرب إليه ,
    انها منطقة محرمة كأنما احطاها الل بـ أسوار وحواجز لا يمكن ان تخترقها قوة الشياطين لتصبح بائسة يائسة
    هذه المنطقة لا أكتب عنها ابداً فأنا لا أجيد ذلك ولم أفكر بالمحاولة ..
    حتي أنني لا افكر احيانا في اسباب منطقية لحالة البؤس التي انا فيها فقط أكتشفت انني بائسة رغماً عني
    لكم أود لو ينام دفتري الحزين والبائس يا سيدي
    بين يدي من أحب ساعة خضراء
    أحرفي حزينة وبائسة لكنها خضراااء ..


    شكراً لتواجدك هنا ..

    ردحذف