السبت، 1 مايو، 2010

صباح الخير هنا غزة !




/

\


لـا شئ يسمع في إذاعة الصباح نهتمُ به
فالخبر الأول أسير قضي عامه الرابع عشر في السجن الإنفرادي
والخبر الثاني خوف إمريكا من علاقة إيران وسوريا
والخبر الآخيـر بان كي مون سيزور غزة للإطلاع علي أخر إحصائيات الحصار ..
لـا شئ في البرنامج التالي : سوي صوت فيروز لعدة ساعات وهي تعزفُ علي أوتار القلب
" بتجيبلي منه تذكار شئ ورقة وشئ صورة "

لستُ ممن يجملون قبح قضايا هذا الوطن ..
وطنيةٌ لحدٍ اتسأل فيه دوماً عن وجه بلادي التي لم تعد كبلاديِ
لستُ ممن يؤرخون عصراً وينشرون فكراً لا يؤمنون به
لستُ ممن يقرعون الطبل في حروب أمتنا المظفرة

ما من جديدٍ في غزة
الموت مكرر .. والحوادث مكررة .. والحزن مكرر .. ونكهة القهوة في أفواهنا مكررة ..
مدينةُ لم تعد تشبه الماضي في شئ سوي التكرار
مهجورةٌ لم يبقَ فيها فأر ولا نملة إلا وقد عاني من الحصار
وما طار طائرٌ فيها إلا أنذبح

منذ أن دخلنا المدرسة ونحن لا ندرس إلا سيرةً ذاتيةً واحدة
بين قوسين " جمال عبد الناصر " وغيره ممن حكموا مصر
لدرجة وصلت فيها أنني أجيد التكلم عن تاريخ مصر بأفضل من التكلم عن تاريخ ما تسمي فلسطين ..

ما من جديدٍ في غزة سوي جندٌ وعسكر يسكرون طوال الليل علي أبوابها بين الحانات علي أرصفة الشوارع يطلقون النار علي الأشجار

ما من جديدٍ في غزة فـ رجال الأمن الداخلي والمباحث يظنُ الشعب وكإنهم أمرٌ من الله ..
مثل الصداع .. مثل الجرب .. مسببٌ يثير التقيؤ والقلق


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق