الأربعاء، 28 أبريل، 2010

ذبـلت آورآقـ إشتِيـَـاقــي

ما كنتُ أدري حقاً أننــي سأذوب ألمً وأذوب شوقــاً لـه .!
ضعيفةُ أنا ليس لـي أثرُ .. أفكاري هوجاء لا تبقي ولا تَذرُ
زفرات ألم من أعماق قفصي الذي يأسر بداخله أحد حكام كياني ..
حقاً
لا شــئ يعادل لذة غيابه
ما كنت أشعر لو لحظة أنهُ سيكون هدوء يسبــقه عاصفة رملية مدمـرة
التنبؤ بمواقيت العواصف في حياتي شبه مستحيل
لأنني أمنتُ مجدداً حينما تفقد العواصف عنصر المفاجاة تفقد رونقها
لا تعتــذر
بالله كفـاكَ لا تعتذر
كفاكَ كُفراً وزيفاً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق