الجمعة، 30 أبريل، 2010

عشرون عاماً وثلاث دقائق .!


%

منذُ عامين لم أكن أنا .. منذُ صيفين لم أكن .. منذُ حرفين لم أكن .. منذُ صرخة الحياة الأولـي لم أكن أنا
وأنا لستُ إلا إنا ..
حينما كنتُ ذات الرابعة عشر ويسألني أحداهم مستهزئاً ربما لو فكرتي بزيارة الشبكة العنكبوتية وأن تتصفحي إحدي المنتديات سيطلبون منكِ إختيار إسم مستخدم للتصفح فماذا ستكتين ؟!
أرد بحماسة طبعا .! كارهة الرجال
وأنا لستُ إلا أنا
الآن أعشقهم كعشقي لـ _الإنفراد في لحظات الغروب علي تل جبال الآلب أو بإستنشاقِ نسيمٍ هوائي علي نهرٍ من أنهار الأمازون ..
ك ـ عشقي لأن أصفع وجهُ كلِ خائن يقطن في زوايا الطهر ولا يعلم به جند ولا عسكر ..
الآن بعدما تجاوزتُ خضم هذه السنوات أعشقُ الرجال .. الرجال .. الرجال
أعشقُ مداعبتهم .. أعشقُ مجادلتهم .. أعشقُ الكلام عنهم ..
قلتُ الرجال مستثنيةً كل ذكرٍ لا يشبه الرجولة في شـئ .!

ولست إلا أنا أقطن حيث لا يمكن أن يتوقع أحد ..
ربما سأموت قريرة العين لإنني بذلتُ ما أستطعتُ
ظنكم هل ستعرفون أين أقطن ؟!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق